القائمة إغلاق

Samsung Exynos 1080 محاولة سامسونج لتسويق معالجاتها خارج حدود هواتفها

أعلنت سامسونج عن معالج Exynos 1080 في الثاني عشر من نوفمبر الفائت، محملة إياه بالعديد من المواصفات الممتازة التي تجعله يتفوق على أغلب المعالجات المتوسطة، لكنها أيضا لا تجعله في صفوف المعالجات الرائدة. فهو في وضع منتصف بين كلاهما.
يمكننا أن نرى معالج Exynos 1080 على كونه خليفة Exynos 980 فوق المتوسط، وليس 990 الرائد. وإذا قامت سامسونج باستخدامه بشكل صحيح، “أي في الهواتف فوق المتوسطة في فئات الـ 500 دولار مثلا” فقد يكون قاتلا شرسا لمعالجات كوالكوم فوق المتوسطة مثل Snapdragon 765 و 690، ويكون في منافسة فقط مع ميدياتك Diministy 1000.

ورغم أن معالج Exynos 1080 معالج متوسط إلا أن سامسونج قد قررت أن يكون أولى معالجاتها التي تصنعه بتقنية 5 نانومتر! ربما يكون هذا للتأكد من عدم وجود مشاكل في الإنتاج قبل الدخول إلى تصنيع معالجها الرائد 2100، أو ربما لتضمن سامسونج حصادها لقب أول معالج في العالم بتقنية 5 نانومتر قبل دخول المعالجات الرائدة مثل A14 من ابل و Kirin 9000 من هواوي.

Samsung Exynos 1080- معالج مركزي شبه رائد، ومعالج رسوميات موفر للطاقة

يحمل الـ CPU في Samsung Exynos 1080 مواصفات تعتبر رائدة حتى بمقاييس 2021. فيأتي مع قسمين Clusters للأنوية الكبيرة والصغيرة. بحيث يحمل قسم الأنوية الكبيرة أربع أنوية من نوع Cortex A78 واحدة بتردد 2.8 جيجاهرتز وثلاث بتردد 2.6 جيجاهرتز. ورغم أن سامسونج كانت قادرة على رفع تصميم نواة A78 المنفردة إلى 2.9 أو حتى 3.0 جيجاهرتز، لكن بالطبع هذه الترددات المرتفعة محفوظة لمعالجها الرائد القادم Exynos 2100. أما Cluster توفير الطاقة فتأتي مع أربع أنوية صغيرة من نوع Cortex A55 وبتردد 2جيجاهرتز.

هذا التصميم للمعالج المركزي، يمكن اعتباره فوق الممتاز فأنت تحصل على أنوية A78 الجديدة من ARM وبترددات جيدة للغاية تتفوق حتى على Snapdragon 888، الذي اضطر لخفض التردد لتعوض فارق الطاقة المستخدمة بسبب نواة Cortex X1. بالإضافة إلى هذا فإن اكسينوس 1080 يستخدم أربع أنوية للأداء وليس نواتين فقط كما حدث في E980.

معالج Exynos 1080

أما معالج الرسوميات فيأتي مع أحدث تصميم لمعالجات جرافيك ARM وهو Mali-G78 والذي يقدم نقلة كبيرة في معالجات Mali التي كانت تعاني سابقا من ضعف أدائها بنسبة ليست بالقليلة أمام معالجات Adreno من كوالكوم.
وبالإضافة إلى استخدام سامسونج لأحدث تصميمات ARM للجرافيك، فقد حملت سامسونج معالج Exynos 1080 بمعالج G78 بعشر أنوية، أي ضعف العدد الذي حمله E980. وحتى فإنه يتفوق على معالج E990 الذي يحمل أحد عشر نواة من نوع G77 وبنسبة مهولة تصل إلى 130 بالمئة حسب سامسونج (سنتأكد من هذه النتائج فور إطلاق هواتف تحمل المعالج الجديد).
وعلى الأرجح فلن يعاني هذا التصميم من الـ Throttling أو الخفض السريع في الأداء. لأنه يحمل عشر أنوية فقط خلافا للمعالجات التي حملته بأربع وعشرين نواة كما في Kirin 9000.

معالج الجرافيك Exynos 1080

المودم والشبكات وكاميرات 200 ميجابيكسل- مالتي ميديا المعالجات الرائدة في معالج Exynos 1080 المتوسط!

يحمل معالج Exynos 1080 وحدة NPU للمعالجة العصبية، بالإضافة إلى وحدة DSP لعمليات تعلم الآلة والـ”ذكاء الإصطناعي”، وتأتي الوحدتان بقوة معالجة مجموعها يصل إلى 6.7 تيرا من العمليات في الثانية الواحدة. رقم يمكن مقارنته بالمعالجات الرائدة من الجيل السابق مثل Apple A13.

وتدعم شريحة ايكسينوس 1080شاشات بوضوح 2K وبمعدل تحدثيث 90 هرتز، وتدعم شاشات FHD والتي يفترض أن تستخدمها أغلب الهواتف التي ستأتي بهذا المعالج بتردد يصل إلى 144 هرتز.

وفيما يتعلق بالتصوير، يدعم معالج Exynos 1080 حتى ست كاميرات بدقة تصل إلى 200 ميجابيكسل، أو كاميراتين بدقة 32 ميجابيكسل قادرتان على التصوير في نفس الوقت. ويستطيع تصوير فيديو بدقة 2K لكن بـ 60 إطار في الثانية فقط وليس 120 إطار كما في سابقه. كما أنه قادر على تصوير الفيديوهات بعمق لوني 10 بت وليس 8 بت فقط. كل هذا بالإضافة إلى التصوير بتقنية +HDR يجعل من شريحة Samsung Exynos 1080 شريحة ممتازة للمالتي ميديا.

معالج Exynos 1080

ولا يدعم Exynos 1080 شبكات الجيل الخامس 5G فقط، لكنه أيضا دعمها بنوعيها معا sub-6GHz و mmWave. وبسرعات تحميل تصل إلى 3.76 جيجابت في الثانية، وسرعات رفع حتى 1.28 جيجابت في الثانية. كما يدعم المعالج بلوتوث 5.2 ووايفاي 6 الأحدث.

الخلاصة: لمذا تصميم Exynos 1080 فريد من نوعه؟

بالطبع لا يمكن اعتبار معالج اكسينوس 1080 معالج رائد بالكامل، لكن سامسونج اتبعت هنا فلسفة تصميمية جميله للغاية وهي، اصنع معالج رائد لكن تخلص مما هو زائد.

فالمعالج المركزي هنا لا يحمل أنوية Cortex X1 الجديدة ذات الحجم الكبير واستهلاك الطاقة المرتفع، لكنها استعاضت عنها برفع تردد أنوية A78 لتكون بتردد 2.6 جيجاهرتز بدلا من 2.4 جيجاهرتز كما في SD888 مثلا. هذا الفارق البسيط، يوفر على سامسونج الكثير من المساحة مما يوفر الكثير من التكلفة بالتبعية. بالإضافة إلى أن الإعتماد على أنوية A78 فقط للأداء سيوفر من استهلاك الطاقة بشكل كبير.

أما على مستوى معالج الجرافيك، فنرى سامسونج تستخدم نفس فلسفة التصميم مرة أخرى، بحيث حملت Exynos 1080 بأحدث معمارية لمعالجات الجرافيك من ARM لكنها تستخدمها بعشر أنوية فقط بدلا من 24 نواة مثلا في معالج Kirin 9000. وللحق فهذا قرار فوق الممتاز من سامسونج فتصميم معالج جرافيك G78 وإن كان ممتازا، إلا أنه مع استخدام هذا العدد الضخم من الأنوية مع ترددات مرتفعة، سترتفع درجة حرارته بشكل كبير في مدة قصيرة وسيضر إلى تقليل الأداء للحفاظ على حرارته. فكما رأينا في Kirin 9000 الذي يخسر فيه معالج الجرافيك ما قد يصل إلى 50 بالمائة من الأداء بعد حوالي 20 دقيقة فقط!

فطالما، أنه سيحدث فقد حتى 50 بالمئة في وقت قصير، فلم لا أستخدم نصف عدد الأنوية من البداية ومع البناء على تقنية 5 نانومتر يمكن الحفاظ على درجة حرارة المعالج ولا يحدث فقد في الأداء.. وبهذا نحصل على أداء مقارب للأجهزة الرائدة، لكن مع توفير ضخم في حجم الشريحة واستهلاك الطاقة.

هذه الفلسفة التصميمية التي تبعتها سامسونج تنتج في النهاية شريحة تعطي أداء مقاربا للغاية للمعالجات الرائدة، دون أن تواجه أي مشاكل حرارية، بالإضافة إلى أن توفير العديد من القطع داخل التصميم يعني في النهاية الحصول على شريحة ذات تكلفة أقل.
وبما أن سامسونج أقامت مؤتمر الإطلاق داخل الصين فيبدو أن لديها خططا لإستهداف شركات الهواتف الصينية، أي أننا قد نرى قريبا معالج Exynos 1080 في هواتف فيفو واوبو وشاومي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy link