القائمة إغلاق

مراجعة مفصلة لمعالج Exynos 9611 | أسوأ معالج متوسط حاليا!

نقدم في معالج.نت مراجعات تقنية متعمقة، تشمل تصميم الـ CPU والـ GPU، ووحدة الـ DSP والمزيد، فإن كنت تريد تحليل تقني مفصل فهذا ما نسعى لتقديمه أما إن كنت فقط تريد معرفة هل معالج Exynos 9611 جيد أم لا ؟! فيمكنك الإنتقال مباشرة إلى نتائج الإختبارات من واجهة التنقل السريع هذه

Table Of Contents

لم كل هذا الإستخدام لمعالج Exynos 9611؟!

استخدمت شركة Samsung معالج Exynos 9611 بشكل مفرط في هواتفها المتوسطة، وهذا في إطار سياستها الحالية بخفض أسعار هواتفها المتوسطة للمنافسة أمام الشركات الصينية التي قد أكلت الكثير بالفعل من حصة الشركة الكورية في هذه الفئة.
فيمكنك أن تجد معالج اكسينوس 9611 في أكثر من عشر هواتف من سامسونج في سلاسل Galaxy A و Galaxy M وGalaxy F. وفي هواتف ذات صيت كبير مثل Samsung Galaxy A51 و Galaxy M31.
ويمكننا تفسير استخدام سامسونج لهذه الشريحة بكثرة من اتجاهين:
الأول: أن قسم الهواتف في الشركة يستطيع الحصول على المعالجات من قسم التصنيع بسعر رخيص، مما يوفر على الشركة الكثير مقارنة شرائح كوالكوم مثلا. فيتيح لـ Samsung خفض سعر الهاتف النهائي للمنافسة أمام الشركات الصينية.
والثاني: أن قسم التصنيع في سامسونج يواجه مشكلات مؤخرا بسبب استحواذ TSMC على أغلب سوق تصنيع المعالجات عالميا. وهذا لا يمثل ضررا كبيرا لسامسونج فيما يتعلق بأحدث التقنيات (5 نانومتر حاليا)، حيث تستطيع الشركة استخدام كامل طاقتها الإنتاجية لشرائح ايكسينوس الرائدة التي تنتجها بالملايين، وربما حتى التصنيع لشركات أخرى مثل كوالكوم التي صنعت معالجها الرائد SD888 لديها.

لكن تكمن مشكلة Samsung الأكبر مع التقنيات الأقدم نسبيا، فخلافا لشركة TSMC المنافسة في تصنيع المعالجات والتي لديها العديد من العملاء ذوي الحاجة للتقنيات الأقدم لرقاقات الفئات المتوسطة أو رقاقات غير مخصصة للهواتف من الأساس. سامسونج ليس لديها هذا الكم من العملاء، مما يجعل التقنيات الأقدم غير مربحة. لهذا يسعى قطاع تصنيع المعالجات في الشركة للإستفادة من قطاع الهواتف في تصنيع الهواتف المتوسطة له على تقنيات تصنيع أقدم. فهذا الوضع مربح للطرفين، حيث تستطيع هواتف سامسونج أن تكون ذات تكلفة أقل -كما هو الحال مع الهواتف التي تأتي بـ Exynos 9611-، وفي نفس الوقت يستطيع قطاع التصنيع الإستفادة من مصانعه التي تستخدم تقنيات أقدم.

وأعتقد أن تحول Samsung من استخدام عدد كبير من رقاقات ايكسينوس من سلسلة 7 و 5 في هواتفها المتوسطة والمنخفضة إلى استخدام رقاقة واحد للفئة المتوسطة Exynos 9611 هو توجه جديد من الشركة للحد من المعالجات التي تصممها كل عام بهدف خفض التكلفة. فغالبا فيما بعد سنرى معالج واحد للهواتف الرائدة مثل E2100، وآخر لما تحت الرائدة مثل E1080، وآخر للمتوسطة (الذي سيستبدل ايكسينوس 9611 يوما ما)، وآخر للهواتف النمخفضة، مثل E850.
فهل يستطيع نموذج سامسونج الجديد النجاح وإعادتها للمنافسة في الفئات التي كانت قد بدأت خسارتها. وهل تستطيع شريحة واحدة تغطية جميع الأسعار داخل الفئة المتوسطة؟! هذا ما سنستطيع الإجابة عليه بعد هذه المراجعة التفصيلية لمعالج Exynos 9611.

مواصفات معالج Exynos 9611 نسخة أعلى من Exynos 9610!

اضغط هنا لمواصفات Exynos 9611 بشكل مفصل

لا يمكننا أن نرى معالج Exynos 9611 خارج حدود المعالجات السابقة من سلسلة ايكسينوس 7، فهو مجرد نسخة ذات تردد أعلى من سابقه E9610 والذي كان بدوره نسخة أعلى من E9609.
وإلى وقت قريب كانت هذه المواصفات جيدة للغاية في الفئة المتوسطة، حيث كانت تنافس شرائح Kirin 710 و SD636 و Mediatek P70، والتي كانت تحمل مواصفات متقاربة.

لكن الوضع اختلف تماما في الوقت الحالي، فبينما كانت الشركات المنافسة تنتقل إلى استخدام شرائح أحدث ظلت سامسونج متمسكة بمعالجها الأقدم لخفض التكلفة كما بينا، مما وضع معالج ايكسينوس 9611 في منافسة مباشرة مع شرائح أفضل لكنها مستخدمة في نفس الفئة مثل Kirin 810 و Snapdragon 720g و Helio G90t. وجميع تلك الشرائح تتفوق على رقاقة ايكسينوس من جميع النواحي تقريبا.
فكما نرى في اختبار Antutu يخسر معالج ايكسينوس 9611 أمام جميع منافسيه وبفارق كبير. بحيث يصل أداء Kirin 810 مثلا إلى قرابة الضعف!

نتائج اختبار أنتوتو Exynos 9611

! لا يمكن اعتبار Antutu على أنه اختبار دقيق، لكنه يعطي فكرة عامة عن أداء شريحة المعالجة ككل. ولا نفضله كقياس لأداء الشريحة لأنه يتأثر بالعديد من العوامل مثل سرعة الذاكرة الداخلية والعشوائية، ولأنه يعطي أهمية كبيرة لأداء المعالج المركزي على حساب أداء الجرافيك، لهذا نفضل الإختبارات المتخصصة.

الـ CPU: معالج Exynos 9611 يحمل أنوية Cortex A73 و Cortex A53 القديمة

يحمل الـ CPU في ايكسينوس 9611 أربع أنوية كبيرة مخصصة للأداء من نوع Cortex A73 وبتردد 2.3 جيجاهرتز، وأربع أنوية صغيرة لتوفير الطاقة من نوع Cortex A53 وبتردد 1.7 جيجاهرتز.
وهذه المواصفات ليست سيئة إطلاقا، بل كانت تعتبر من أفضل مواصفات رقاقات الفئة المتوسطة وقت إطلاق معالج Exynos 9611 في أواخر 2019. لكن بمرور الوقت إنتقلت الشركات المنافسة لاستخدام معماريات أحدث. فالعديد من الشرائح المنافسة في الوقت الحالي مثل Helio G90t و Snapdragon 720G و Kirin 810 انتقلت إلى استخدام أنوية Cortex A76 الأحدث والقادرة على تقديم أداء أفضل بفارق كبير، هذا مع استخدام أنوية Cortex A55 الأفضل أيضا حتى مع استخدام نفس الطاقة.

ويتضح فارق الأداء في المعالج المركزي في اختبار GeekBench بحيث يحصل معالج Exynos 9611 على حوالي 350 نقطة في اختبار أداء النواة الواحدة بينما يحصل Helio G90t على حوالي 500 نقطة على الرغم من تصنيعه بتقنية أقدم (12 نانومتر بدلا من 10 نانومتر في Exynos)، وهذا بفضل استخدامه للأنوية الأحدث، والفارق يكون أكبر عند مقارنته بمعالجات تستخدم النوى الأحدث وتقنية تصنيع أفضل في نفس الوقت مثل SD720G المصنع بتقنية 8 نانومتر والذي يتفوق بحوالي 250 نقطة عن ايكسينوس 9611.
وقوة النواة المنفردة تنعكس بالضرورة على أدائها مجتمعة، بحيث يحصل معالج Exynos 9611 على حوالي 1300 نقطة مقابل حوالي 1800 نقطة لـ 720G أو أكثر من 1600 نقطة مقابل G90t.

وفي المجمل فإن أداء المعالج المركزي جيد بشكل كبير وقادر على تقديم أداء جيد في الاستخدام العادي، لكن الفارق سيكون ظاهرا عند وجود عمليات طويلة والتي تحتاج سرعات عالية كما في حالة التعديل على الفيديوهات أو بعض البرمجيات التي تعتمد على الـ CPU في معالجة البيانات المرتبطة بالجرافيك، حيث سيتضح تأخر Exynos 9611 عن المعالجات المنافسة.

نتائج اختبار معالج Exynos 9611

نفضل اختبار GeekBench لقياس أداء المعالج المركزي بسبب دقته. ويعطى الاختبار في المجمل نتيجتين الأولى Single Core لتقييم أداء النواة الواحدة والتي تقيم أداء الشريحة في العمليات الطويلة التي تحتاج إلى نواة سريعة وليس عدد كبير منها. والثانية هي نتيجة Multi Core لتقييم أداء الأنوية المجتمعة في حالة وجود العديد من العمليات المطلوبة في نفس الوقت..

الـ GPU: ايكسينوس 9611 مع وحدة Mali G72 بتردد مرتفع، ولكن أنوية قليلة!

يأتي معالج Exynos 9611 مع وحدة جرافيك من نوع Mali-G72 MP3 المزودة بثلاث أنوية فقط وبتردد 850 ميجاهرتز، ورغم أن G72 كان معالجا جيدا وقت إطلاق هذه الشريحة. لكن بمرور الوقت، اتجهت المعالجات المتوسطة إلى استخدام معالجات جرافيك أحدث، فميدياتك مثلا اتجهت إلى استخدام Mali-G76 الأحدث الذي يقدم أداء أفضل بحوالي ثلاثون بالمائة عند استخدام نفس عدد الأنوية والتردد، لكن ميدياتك هنا حملته بأربع أنوية مما جعل الفارق أكبر.
أما هواوي فقد ذهبت إلى Mali-G52 المقدم لتوفير الطاقة، لكن بفضل إستخدام ست أنوية أصبح قادرا على تقديم أداء يتفوق على المنافسين في كثير من الأحيان.
بينما Adreno 618 المزود بتقنيات Elite Gaming من كوالكوم سيقدم أداء افضل مع استقرار في الاستخدام لمدة طويلة.

كل هذه التحسينات التي شهدتها المعالجات المنافسة فيما يتعلق بالجرافيك جعلت معالج Exynos 9611 مع وحدة Mali-G72 MP3 الثلاثية يقبع في الخلف متأخر عن جميع المنافسين في أداء الجرافيك حتى مع بنائه على تقنية تصنيع أحدث من بعض المعالجات المنافسة.

فكما نرى في اختبار Sling Shot Extreme Unlimited يقدم Exynos 9611 أداء اقل بكثير من المنافسين، بيحث يحصل على حوالي 70 بالمئة من نتائج G90t أو أسوأ إذا ما قورن بـ K810 أو SD720G.

أداء الجرافيك لمعالج Exynos 9611

نستخدم اختبار Sling Shot Extreme Unlimited على منصة 3D Mark لعمل اختبار مجمل لأداء الشريحة ككل فيما يتعلق بعمليات الجرافيك وليس معالج الرسوميات فقط، وهو اختبار جيد كونه لا يتأثر بالعوامل الأخرى مثل السوفت وير والشاشة.

وفي اختبارات GFX Bench نرى نتائج مماثلة حيث تقدم بعض الشرائح المنافسة أداء قد يصل إلى الضعف كما في حالة اختبار Car Chase و Manhattan، أما أداء الشريحة مع واجهات الرسوميات الجديدة مثل Volcan فقد يصل الفارق إلى أكثر من الضعف حتى كما نرى في اختبار Aztec.

أداء معالج Exynos 9611
Exynos 9611 GFX Bench Aztec

أما اختبار T-Rex الذي يعتمد على واجهة OpenGl 2.0 الأقدم، فنرى بعض النتائج الغريبة! حيث أن نتائج معالج Exynos 9611 الموجود في هاتف Galaxy A51 يقدم أداء متوافقا مع باقي الإختبارات بحصوله على قرابة 50 بالمئة من أداء Kirin 810. لكن عند تمرير الاختبار على هاتف Galaxy M31 فنرى أنه يحصل على ناتج أقل بحوالي 20 بالمئة! رغم أن كلا الهاتفين كانا يحصلان على نتائج متساوية في أغلب الإختبارات السابقة.

Exynos 9611 Galaxy a51 vs Galaxy m31

نستخدم اختبار GFX Bench كونه منصة متكاملة لاختبار معالج الجرافيك، ونقتصر منه على أربع اختبارات:
1. اختبار T-rex: يبين أداء الشريحة مع برمجيات الـ 3D القديمة نسبيا التي تعتمد على واجهة OpenGL 2.0.
2. اختبار Manhattan و Car Chase : كلاهما يعتمدان على واجهة OpenGL ES 3.1 الاحدث لكن اختبار Car Chase اكثر تعقيدا.
3. اختبار Aztic: لقياس أداء الشريحة في البرمجيات التي تستخدم واجهات عميقة، بحيث يعتمد الاختبار على واجهة Vulcan للأندرويد و Metal للـ IOS.

في جميع الأحول، لا يمكنك الإعتماد على هذه الشريحة إذا كنت تهتم بأداء الجرافيك بشكل كبير، فرغم أن أداء المعالج المركزي متأخر لكنه بنسبة يمكن تقبلها، أما أداء الجرافيك فهو يتأخر بشكل كبير حتى إذا ما قورن بفئات سعرية أقل.

الذكاء الصناعي والتصوير: معالج Exynos 9611 متأخر بسنوات!

العديد من الهواتف التي تعمل بمعالج Exynos 9611 تأتي مع كاميرات بعدد بيكسلات كبير وبأداء جيد، فيمكننا القول بأن أداء معالج الصور في هذه الشريحة جيد حتى وإن كانت Samsung لا تعلن عنه الكثير غير أنه قادر على دعم كاميرات حتى 64 ميجابيكسل.

لكن النقطة التي يتخلف بها معالج Exynos 9611 بشكل كبير، -حتى مقارنة بأداء الجرافيك- هو أداء عمليات “الذكاء الصناعي”. فالشريحة على الأرجح لا تستخدم وحدة NPU مخصصة لهذه العمليات، وغالبا تقوم بها داخل وحدة الـ DSP التي لا تهتم سامسونج بها كثيرا، أو حتى داخل الـ CPU والـ GPU مباشرة مما يعطى أداءا أقل بكثير من الشرائح المنافسة التي تستخدم وحدات خاصة لمعالجة هذه البيانات. ورغم أني شخصيا لا أرى في هذه العمليات الكثير من الأهمية في الاستخدام اليومي، لكن البعض ممن يستخدم ميزة الترجمة التلقائية مثلا أو التعرف على الصوت قد يجد هذا النوع من العمليات مهم بالنسبة له.

ويظهر الفارق جليا بين معالج Exynos 9611 ومنافسيه في نتائج اختبار AI Bench الذي يحصل فيه على حوالي 7700 نقطة مقارنة بـ 36000 نقطة لشريحة 720G، أي أن رقاقة كوالكوم المنافسة تقدم قرابة 5 اضعاف الأداء! أما الشرائح الأقل فتقدم حوالي ثلاث أضعاف الأداء مثل G90t التي تحصل على حوالي 20000 نقطة!

أداء الذكاء الصناعي exynos 9611

المودم والشبكات

يأتي معالج Exynos 9611 بشريحة مودم من تصميم سامسونج غالبا كما الحال مع أغلب شرائحها، ولا يقدم هنا أي شيء خارج عن المألوف.
إذ أنك تحصل على ما هو معتاد في هذه الفئة من دعم شبكات الجيل الرابع حتى Cat. 12، بسرعات تحميل تصل إلى 600 ميجابت في الثانية وسرعات رفع تصل إلى 150 ميجابت في الثانية.
هذا مع دعم نسخة بلوتوث 5.0 وليس 5.1 الأحدث لكن هذا مقبول في هذه الفئة، بالإضافة إلى دعم وايفاي 2.4 و 5.0GHz.

لكن، ماذا يعادل معالج Exynos 9611 من معالجات سنابدراجون؟

الإجابة على هذا السؤال صعب للغاية، فكما بينا على طول المراجعة فإن معالج Exynos 9611 يقدم ارقام متضاربة فيما يتعلق بآداء اجزائه المختلفة ولا يمكن مقارنة الشريحة ككل بغيرها بشكل مباشر.
فالإجابة المختصرة:
هي أن معالج Exynos 9611 يعادل سناب دراجون 710 على مستوى المعالج المركزي، ويعادل سناب دراجون 678 على مستوى الجرافيك.

وأما الإجابة المطولة: فإن ايكسينوس 9611 قد وجد في فئة سعرية عند إطلاقه ينافس فيها شريحة سناب دراجون 710، وقد كان قادرا بالفعل على المنافسة أمامها فيما يتعلق بأداء المعالج المركزي الذي يؤثر في الإستخدام العادي. فكلا المعالجين يأتيان مع ثمان أنوية. وبينما تستخدم سامسونج أربع أنوية للأداء A73 وأربع لتوفير الطاقة A53 تستخدم كوالكوم نواتان A75 وست أنوية A55. فرغم أن سناب دراجون 710 يستخدم النوى الأحدث، لكن Exynos 9611 يستخدم نوى أكثر للأداء مما يجعل أداء المعالجين متقارب للغاية في الإستخدام العادي. لكن فيما يتعلق بالرسوميات فتتقوق معالجات 710 و 712 على E9611 بشكل كبير. مما يجعله خارج إطار المنافسة أمامهما.

ففي أداء الجرافيك، يمكننا القول أن معالج Exynos 9611 يعادل سناب دراجون 678 بتقديمهما أداء متقارب للغاية في الرسوميات مع تفوق بسيط لكوالكوم.
ففي اختباري Car Chase و Aztec يحقق ايكسينوس 9611 حوالي 10 إطارات في الثانية أما 678 فيحقق حوالي 10.2 إطار في الثانية. أما اختبار T.Rex فتحقق سامسونج 46 إطار في الثانية بينما تحقق كوالكوم 47 إطار في الثانية.
ليتقارب بهذا المعالجين للغاية في أداء الجرافيك.

الخلاصة: هل معالج Exynos 9611 جيد؟ أم انتهى وقته!.

مراجعة معالج Exynos 9611

لا يمكننا أبدا اعتبار Exynos 9611 على أنه معالج سيء، فكونه يدعم رامات LPDDR4x ذات التردد المرتفع 2133 ميجاهرتز، وكونه يدعم ذواكر UFS2.0 في الفئات المتوسطة، وبنائه بتقنية 10 نانومتر التي تجعله تجعله من أكثر المعالجات توفيرا للطاقة في فئته. كلها ميزات تجعله مقبولا للغاية.
لكن كونه قديم نسبيا وظهور العديد من المعالجات التي تحمل أنوية أحدث، ووحدات جرافيك ذات أداء أفضل بكثير، وأداء أكثر بأضعاف في عمليات الذكاء الصناعي، كل هذا يجعل معالج Exynos 9611 يبدو كصفقة خاسرة حاليا.

ففي اداء الـ CPU نرى نتائج مقبولة وتكفي للإستخدام اليومي بسلاسلة، لكنه لا يرقى إطلاقا للمنافسة أمام الأنوية الأحدث فيKirin 810 و Snapdragon 720g المنافسة.
وفي الجرافيك لا نرى أداء مقبولا ، بحيث يتأخر ايكسينوس 9611 عن المنافسين بشكل كبير، مقارنة حتى برقاقات الفئات السعرية الأقل مثل Helio G90t، ناهيك عن مقارنته بـ Snapdragon 732g والذي انضم لهذه الفئة حديثا.
وعمليات الذكاء الإصطناعي فحدث ولا حرج، فالشريحة هنا لا تحمل وحدة NPU اصلا. فنرى في النهاية أداء لا يصل لخمس أداء منافسيه.

فإذا كنت تبحث عن الأداء فلا نوصي بـ Exynos 9611 لك، ويمكنك اختيار أحد المعالجات المنافسة، أما إذا كنت تحب شركة Samsung فانتظر قليلا، بحيث نعتقد أن سامسونج ستقوم بإنهاء دورة هذه الشريحة قريبا واستبدالها بأخرى قادرة على المنافسة.

المعالجات التي لم نستطع الحصول عليها نأتي بنتائج الإختبارات الخاصة بها من مصادر موثوقة، أو منصة الإختبار ذاتها.
بعض نتائج الإختبارات تقريبية بسبب وجود فوارق بين الهواتف المختلفة.
نحاول قدر المستطاع استخدام اختبارات تقيس أداء شريحة المعالجة فقط، لكن بعضها تتأثر بعوامل أخرى مثل سرعة الذاكرة الداخلية.
نتائج الإختبار الخاصة بالجرافيك قد تمت في وضع الـ Off Screen حتى نحصل على أداء المعالج دون التأثر بعدد البيكسلات في الشاشة.

تقييم معالج Exynos 9611
  • المعالج المركزي CPU
  • أداء الجرافيك GPU
  • دقة التصنيع
  • اداء الذكاء الصناعي AI
3.4

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy link